بعد الحرب العالمية الأولى, دفعت الأحداث  العديد من الروس إلى طرق المنفى ولا سيما إلى فرنسا حيث كان بإمكانهم أن يجدوا عملاً. وجد كاهن ليون, بول كوتيرييه, نفسه وجها لوجه أمام هؤلاء المهاجرين الروس الذين فقدوا كل شيء غير أنهم حفظوا بورعٍ أيقوناتهم شاهدة  الإيمان الذي تلقوه عن آبائهم. طلب عددٌ صغير من هؤلاءء االلاجئين أن ينضموا إلى الكنيسة الكاثوليكية. إذ أنه في روسيا نفسها قبل الثورة كان بدأ بالظهور تيار كاثوليكي تطور في سان بيتر سبورغ وفي موسكو.

في الثامن عشر من كانون الأول 1932 تم تدشين كنيسة صغيرة للروس الكاثوليك باسم سان إيرينيه. تم تخصيص هذه الكنيسة في بادئ الأمر للروس  وغيرهم من الناطقين باللغة السلافونية من المذهب الكاثوليكي كي تسمح للمهاجرين بأن يصلوا تماماً كما في بلادهم ولكاثوليك مدينة ليون أن يكتشفوا تراثاً طقسياً جديداً. فقد أخذت هذه الكنيسة الصغيرة   منذ تأسيسها بعدين, أولهما رعوي يتعلق بكاثوليك ليون المتبعين للطقس الكنسي الشرقي والآخر مسكوني يسمح لكاثوليك ليون الأصليين بأن يتعرفوا على التقاليد الروحية والطقسية التي يتبعها مسيحيوا المشرق.

أصبحت كنيسة سان إيرينيه رعيةً في عام 1956 عقب البدء برسامة كهنة لكاثوليك المشرق في فرنسا. ومع تدفقات الهجرة الجديدة أخذت تستقبل إيطاليين ألبانيين ومن ثم روم الملكيين الكاثوليك تزامناً مع حرب لبنان, وأخيراً  الروم الكاثوليك والبلغار بعد سقوط الستار الحديدي, وأصبح استخدام اللغة الفرنسية كلغة مشتركةٍ لمجموع الرعية ولغة الأجيال المتوافدة منتشراً أكثر فأكثر منذ نهاية السبعينات وهكذا أصبحت الرعية الكاثوليكية السلافونية رعية للروم الكاثوليك في ليون بالطقس البيزنطي  مع السهر على المحافظة على جذورها السلافونية .

وفي الفترة الزمنية نفسها ابتداءاً من عام 1932 ظهرت رعية يونانية كاثوليكية بالطقس البيزنطي لا بأس بها, لكن عند وفاة كاهنها عام 1961 تم دمجها مع الرعية السلافونية, وفي عام 1991 وبناءً على طلب الكارينال دكورتري تم نقل مكان العبادة إلى العنوان 6 من ساحة سان إيرينيه في كنيسة الدير الذي كان يضم راهبات بون باستور أونجير سابقاً. وبعد أن تعاقب الآباء ليون جيدينوف و نيكولا برادكو و بيير خولوديلين  فإن الكاهن الحالي للرعية هو الأب جويل كورتوا.

يسمح وجود بعض الأخوات السوريات في الرعية  بتقديم بعض التراتيل باللغة العربية أثناء القداس الإلهي

نرحب بحضوركم إلى  القداس الإلهي على المواعيد  التالية

كل سبت الساعة 11 وكل أحد في الساعة 10:15 صباحاً

صلاة الغروب في السبت الأول والثالث من الشهر في الساعة  6 مساءً

 

للمراسلة :  الكتابة إلى العنوان التالي